الأحد، 9 يونيو، 2013

من تاريخ القوة الجوية العراقية - الجزء الرابع


The Iraqi Air Force History


Iraqi Air Force - Irq . AF

من تاريخ القوة الجوية العراقية - الجزء الرابع

-في مطلع سبعينات القرن الماضي تم تنفيذ خظة أعادة بناء القوة الجوية العراقية والتي تضمنت الحصول على الأجيال الجديدة من مختلف الطائرات الحربية التي تحتاجها القوة الجوية العراقية لتحل محل الطائرات المتقادمة وكانت العلاقات العراقية مع الكتلة الشرقية – الأتحاد السوفيتي السابق و مجموعة دول أوربا الشرقية- في أوج قوتها وتمكن العراق بعد محداثات مع الجانب السوفيتي بشكل أساس  وبقية الدول في المرتبة الثانية على الحصول على الجيل الثاني من الطائرات الحربية الموجودة  في الخدمة لديهم والتي تتلائم مع التطور الحاصل في مجال صناعة الطيران العالمية وأسلحة الجو... وكانت أولى تلك الطائرات ، طائرات الهجوم الأرضي السوخوي-20 ذات  تقنية الأجنحة المتحركة – الهندسة المتغيرة – التي أستلم العراق أولى الدفعات من هذه الطائرات في عام 1973 وسلمت الى السرب الخامس الذي جهز بهذه الطائرات وقتها. و تبعتها في عام 1974 مقاتلات المعترضة ذات الأجنحة المتحركة أيضا من نوع الميغ-23 MiG-23MS  والتي سلمت الى السرب التاسع و العشرين  الذي كان يشغل طائرات الهنتر قبلها. وكان العراق قد حصل على أول دفعة من طائراته القاذفة الحديثة البعيدة المدى و الأسرع من الصوت TU-22. بالأضافة الى المزيد من طائرات الميغ-21 بز MiG-21Bis.

Iraqi Air Force Su-20




-     شاركت القوة الجوية العراقية بثقلها في حرب تشرين أول / أكتوبر 1973 حيث شاركت منذ اللحظات الأولى للضربة الجوية على الجبهة المصرية طائرات الهنتر من السربين السادس و ال 29 و التي كانت قد تواجدت 20 طائرة منها في مصر منذ نيسان 1973، فيما ألتحقت أسراب المقاتلات المعترضة الميغ-21 السرب التاسع والحادي عشر بالقواعد الجوية السورية وباشرت بمهام التصدي لطائرات العدو منذ يوم 7 تشرين أول فيما التحقت طائرات الهجوم الارضي  وقامت اسراب الهجوم الأرضي الأول والخامس والسابع بطائرات السوخوي-7 والثامن بطائرات الميغ-17 بأول مهامها أنظلاقا من الأراضي السورية منذ يوم 9 تشرين أول  1973 حيث قدمت الدعم والأسناد للقوات العربية في الجبهة الشمالية. وقد بلغت الخسائر 18 شهيد و 5 أسرى من الطيارين و ما مجموعه 30 طائرة مختلفة. كذلك دعمت طائرات النقل والمواصلات وطائرات الهليوكوبتر الجهد الجوي و المشاركة العراقية بالحرب بشكل كبير من خلال نقل الأفراد والتجهيزات والمواد وغيرها للجبهتين.

Iraqi Hunter


 1973 Iraqi Hunters over channel 


أتجه العراق للحصول عل طائرات مقاتلة متطورة من الجانب الفرنسي منذ مطلع سبعينات القرن الماضي وقد جرت مفاوضات طويلة وشاقة ومضنية طيلة عدت سنوات تكللت في البداية بالحصول على مجموعة مختلفة من طائرات الهليوكبتر الفرنسية من نوع اللويت -3 والغازيلا والسوبرفرليون  وصلت تباعا الى العراق وبأعداد كبيرة. الا ان الحصول على طائرات مقاتلة تطلب مفوضات أطول حتى عام 1979 حيث تمكن العراق من عقد صفقة شراء 32 طائرة ميراج  Mirage F1 .

Iraqi Mirage F 1 first batch

-  كانت كلية القوة الجوية تنمو بشكل سريع عموديا و أفقيا حيث أعيد تجهيزها بطائرات تدريب حديثة وبمدربين أكفاء وتم تشييد أبنية  القاعدة في تكريت مقر الكلية التي أحتوت على قاعات الدراسة النظرية والقاعات الرياضية والمختبرات وعنابر النوم وو سائل الترفيه للطلبة  كنموذج لكلية جوية متطورة تستوعب الأعداد المتزايدة من الطلبة للتدريب على الطيران . وتلقت الكلية الدفعة الأولى من طائرات التدريب المتقدم الجيكية الباتروس L-39  عام 1974 وكذلك طائرات التدريب الأساسي البرافو.
  L-39C Albatros Iraqi Air College