الجمعة، 22 مايو، 2009

القوة الجوية العراقية في حرب حزيران 1967





The Iraqi Air Force History





Iraqi Air Force - Irq. A F





القوة الجوية العراقية في حرب حزيران 1967


عندما أندلعت الحرب في 5/حزيران - يونيو/1967 كانت القوة الجوية العراقية في أنتظار التزود بنحو 40 طائرة مقاتلة معترضة من طراز معدل للميغ - 21 وهي الطراز MiG-21PF وكذلك أستيعاب طائرات السوخوي المهاجمة Su-7BMK وكان أنفتاح الاسراب بشكل عام أنفتاح في حالة السلم مع وجود حركات عسكرية في الشمال .ومع قيام أسرائيل بضربة مفاجئة أستهدفت الطيران المصري والذي مكنتها من تدمير معظم الطائرات المصرية على الارض وأخرجت بالتالي سلاح الجو المصري من المعركة تقريبا في اليوم الاول ( تم تدمير 80% من قدرة السلاح الجوي المصري في اليوم الاول 5/ حزيران ) . ولعدم توفر التنسيق العربي الموحد فأن الاسلحة الجوية العربية المتبقية قاتلت كلا حسب خططها الخاصة وطريقة أستخدامها من قبل قياداتها الوطنية . وتسجل للقوة الجوية العراقية قيام أحدى طائراتها القاذفة بمفردها من طراز البادجر Tu-16 Badger بطلعة جوية في يوم الاول للحرب أي في يوم 5 حزيران بعد الظهر لقصف المواقع الاسرائيلية في نتانيا قرب تل أبيب ولكنها أسقطت بعد تنفيذها للمهمة وأستشهد طاقمها بقيادة الشهيد الطيار( حسين محمد حسين ). كما قام تشكيل عراقي من طائرات الهنتر بعد الظهر بمهاجمة أحدى المستعمرات داخل الاراضي المحتلة وبطريق عودته أسقط طائرة فوتور أسرائيلية كانت ضمن التشكيل الذي هاجم قاعدة الوليد . وقد قامت الطائرات الاسرائيلة بتوجيه غارة جوية من أربعة قاذفات متوسطة من طراز Vautour وتحميها طائرتان مقاتلتان من طراز Mirage IIIC على قاعدة الوليد الجوية المعروفة ب H3 وتمكنت من أصابة بضع طائرات تدعي المصادر الاسرائيلية تدمير 5 طائرات هنتر و7 طائرات ميغ -21 وطائرتي نقل على الارض.


وقد عاودت الطائرات الاسرائيلية الهجوم على قاعدة الوليد يوم 7/حزيران ، حيث كان بأنتظار الطائرات الاسرايلية المتكونة من أربعة طائرات فوتور وطائرتي ميراج مظلة جوية عراقية من طائرات الميغ - 21 والهنتر وتضم الطيارين الاردنيين أيضا مع طياريين باكستانيين وبعد ان وفر العراق لهم العدد الكافي من طائرات الهنتر وبعد تدمير طائرات السلاح الجوي الاردني وتمكنت من أسقاط طائرتي فوتور وطائرة ميراج في معركة جوية وأسر كلا من ( Gideon Dror غيدون درور وYitzhak Golan أسحاق غولان ) وقد قتل طاقم الفوتور الاخرى Shlomo Keren و Alexander Meltz التي سقطت داخل الاراضي السعودية وأصابة طائرة ميراج آخرى تمكن قائدها من العودة بها الى القاعدة داخل أسرائيل وقد أستشهد في هذه المعركة الملازم الطيار محمد بعد أصابة طائرته الهنتر وإرتطامها بالارض . وقد عدلت خطة الاستخدام الجوي للقوة الجوية العراقية أعتبارا" من يوم 6 حزيران بسحب كافة الطائرات العراقية المقاتلة من قاعدة الوليد الجوية الى قاعدة الحبانية ، حيث أستمرت الطائرات العراقية بالقيام بطلعات جوية لحماية الاجواء العراقية فقط وذلك لقصر مدى المقاتلات وبعد خروج القوة الجوية الاردنية ( تدمير 22 طائرة هنتر أردنية على الارض ) والرادارات الاردنية في عجلون من المعركة في اليوم السابق، ولحين أعلان وقف أطلاق النار وأنتهاء العمليات العسكرية للطرفين .









































هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

لا استطيع ان اعبر عن مدى سروري واعجابي لهده المعلومات القيمة لاني ابن الطيار الشهيد حسين محمد حسين وسازودكم ببعض الصور انشاللهها

Sameh Rashed يقول...

تحية لك والرحمة والخلود للبطل الرائد الطيار كاكا حسين