الأربعاء، 13 أكتوبر، 2010

دور القوة الجوية العراقية في حرب تشرين 1973 / الجزء الرابع والاخير


The Iraqi Air Force History



Iraqi Air Force - Irq. AF

أستكمالا" لمتابعة دور القوة الجوية العراقية في حرب أكتوبر/ تشرين أول / 1973 نعيد نشر المذكرات التي نشرت في موقع المجموعة 73 مؤرخين المصرية للسيد اللواء الطيار الركن متقاعد علوان حسون علوان العبوسي والتي يسلط فيها الاضواء على المشاركة العراقية في الجبهة الشمالية / سوريا. والقصد من كل هذا هو تسليط الاضواء بشكل وافي ودقيق على دور القوة الجوية العراقية البطلة في تلك الحرب أعتمادا على شهادات ممن كانوا مشاركين فيها أي شهود عيان بالاضافة الى أنها فرصة لتوضيح ولتصحيح بعض المعلومات التي أصبحت في ذمة التاريخ عن القوة الجوية العراقية ورجالها الابطال، والله من وراء القصد ولذا نعتذر للموقع وللكاتب عن أعادة نشر هذه المذكرات دون علمهم و موافقتهم في هذه المدونة.


دور القوة الجوية العراقية في حرب تشرين 1973



اللواء الطيار الركن متقاعد
علوان حسون علوان العبوسي

الجزء الرابع والأخير :-

بعض الملاحظات والدروس المستنبطه تخص القوه الجويه عن حرب تشرين 1973

لقد افرزت حرب تشرين 1973 العديد من الدروس على المستوى الاستراتيجي والتعبوي والتكتيكي اهمها ، ان اشراك الجيش العراقي بهذه الحرب بشكل فجائي دون سابق انذار لها سواء على المستوى التخطيط اوالاستحضارات والتنفيذ واساليب التعاون المحتمله يعتبر ضرب من البطوله والتضحيه والمبدئيه التي اعتاد عليها جيشنا العراقي عبر سفر تاريخه النضالي ضد الهيمنه والاستعمار، وكان لها ان تحقق اهدافها على الجبهتين السوريه والمصريه على السواء لو تم لها ذلك الا انها اراد لها ان تكون حرب تحريك وليس تحرير كما اطلق عليها ، كما ان سرعة التحشد والمشاركه من السكون خاصة قوتنا الجويه في وقت يعتبر قصير جداً اجبر العدو على تحويل جهده الاكبر الى الجبهه السوريه واستعادة الاراضي التي احتلتها سوريا خلال الايام الاولى للحرب ، لقد دخل الجيش العراقي الحرب على الجبهه السوريه في ارض لم يجري استطلاعها مسبقاً ونفذ واجباته من الحركه دون حشد مخطط له ( معارك تصادميه ) التي تعتبر من اصعب اشكال الحروب واكثرها تعقيداً ادناه اهم الدروس التي حاولت استذكارها وانا في المهجر لعدم توفر مصادري التي تركتها في داري ببغداد بعد تهجيري منها : -

أ - كفاءة الدفاع الجوي السوري .

لقد اثبتت منظومة الدفاع الجوي السوري كفائتها تجاه الطائرات المعاديه بدءً من نقاط الرصد الارضي ومنظومة الانذار والسيطره والتصدي سواء بالطائرات او الصواريخ ارض – جو او المدفعيه المضاده للطائرات ، اما موضوع التعاون ما بين القوه الجويه والدفاع الجوي فكان مدعاة مفخره واعتزاز ، لقد تسبب الدفاع الجوي السوري في اسقاط العديد من طائرات العدو الاسرائيلي الذي كان يتحسب كثيراً منها ، كانت الطائرات المتصديه ترافق طائرات الضربه مما يعطي حاله من الاطمئنان النسبي لها اثناء الضربات الجويه ( حسب المصادر السوريه اسقاط 249 طائره اسرائيليه للفتره من 6 -22 /10/1973 ).!!!!!!!!!!!!!

ب - مهام الاسناد الجوي القريب.

شاركت قوتنا الجويه في حرب تشرين 1973 بتوجيه الضربات الجويه لعمليات الاسناد الجوي القريب فقط ( وهذا الواجب يعتبر من الواجبات الغير رئيسيه للقوة الجوية ) بسبب عدم اشراك هذه القوة منذ البداية مع الضربات الجوية الشامله المشتركه مع القوة الجويه السوريه ليومي 6 ،7 تشرين اول ، وقد كانت خسائر قوتنا الجويه والقوه الجويه السوريه كبيره جداً في مثل هذه الواجبات ففي معدل 120 طلعه قتاليه مثلا بلغت عدد الطائرات المصابه 35 طائره والمدمر منها 21 طائره ، ناهيك ان تاثير هذه الضربات في هذا النوع من المهام لم يكم متناسباً مع هذه الخسائر وذلك بسبب عدم تعرف وتعود طيارينا على المنطقه بشكل جيد ، لقد وصلنا مساء يوم 8 /10/1973 وشاركنا صباح يوم 9 منه وهذا وقت قليل جداً لم يتح لنا فرصة التعود على سياقات عمل القوه الجويه في ظروف الحرب ولا على طبيعة المنطقه ، كما ان مستوى الطيارين السوريين عموماً كان وسط ، نعم هناك طيارين جيدين لكنهم فقدوا في الحرب منذ الايام الاولى بسبب فوضى سياقات العمل المتبعه من قبل القوه الجويه السوريه .

ج - المحاور الملاحيه .

 لقد حددت القوه الجويه السوريه المحاور الملاحيه ( خطوط الطيران ) لطائراتها مسبقاً وحددتها بثمان او عشر محاور وكلها مرسومه على الخرائط الملاحيه منذ اليوم الاول للحرب لكي يتجنبها الدفاع الجوي السوري دون احتساب المتغيرات التي يمكن حدوثها اثناء سير المعارك ، وقد ادى ذلك الى كشف الخطط السوريه من قبل العدو الاسرائيلي وقام بنصب الكمائن على هذه الخطوط واسقاط طائراتنا بسهوله وقد نبهت القياده الجويه العراقيه الى هذا الخطأ القاتل دون اعتبار السوريين لان دفاعهم الجوي رفض التغيير لتسهيل الامر عليه ( شيىء مضحك وغبي المفروض ان يكون لكل طلعه طيران خطه متغيره عن الاخرى وهي لا تأخذ وقت طويل ...) .

د - ضباط الارتباط الارضيين .

 لم يتم تامين ضباط ارتباط ارضيين في غرف عمليات التشكيلات الجويه سواء للقوه الجويه او الدفاع الجوي ، وقد كنا نشكوا من عدم معرفة الموقف الارضي للقطعات السوريه والاسرائيليه وهذا مهم في مهام الاسناد الجوي القريب لكون كلها كانت من هذا النوع ، خط القصف لم يحدد حيث المفروض تحديده في كل طلعه ، خلاصة القول كنا نطير بقدرة قادر ولم تتحقق الاهداف كما تم رسمها لنا ونحن نعلم ذلك لكن الامر ليس بايدينا وقد قبلنا بالخسائر عن مضض وهذا كان راي الطيارين السوريين ايضاً .

ه - التسليح .

 ظهرت النقاط التاليه في تسليح طائرات الضربة الجوية : -

اولا . لم يجري تسليح الطائرات المكلفة بواجبات الاسناد الجوي القريب على ضوء نوعية الاهداف المطلوب معالجتها مما ادى الى قلة تاثير هذه الضربات .

ثانياً .استخدم السوريون خزانات الوقود الاحتياطيه في طائرات السوخوي في مديات لاتحتاج لها مما قلل حمولتها الى النصف تقريباً .

ثالثاً .عاد بعض الطيارين العراقيين بحمولتهم من الاسلحه الى القاعده وذلك لطيرانهم بالطائرات السوريه التي تختلف وضع مفاتيح القنابل عنها في الطائرات العراقيه ولم يتم ايجازهم بها مسبقاً .

و- الايجاز قبل الطيران واساليب الرمي .

 لم تتمكن بعض التشكيلات من تحقيق الدقه المطلوبه في اصابة اهدافها لااسباب اهمها ، عدم ايجاز التشكيل بتفاصيل الطلعه والاحتمالات التي تصادفهم خلال الطلعه ونوع السلاح المحمول واسلوب الرمي ...الخ ، كانت كافة المعلومات عن الهدف تعطى الى قائد التشكيل فقط ويقوم باقي اعضاء التشكيل بالرمي دون تفكير او تركيز على ما يقوم به قائد التشكيل ، ونتيجة لذلك عادت بعض التشكيلات الى قواعدها بعد فقدان قائد التشكيل دون القاء اسلحتها لعدم المامهم بماهية المهمه، كما ان كثافة نيران مقاومة الطائرات في الطريق الى الهدف وفوقه ساعدت على فقدان الدقه في اسلوب التقرب والتسديد الصحيح .

ز - البحث والانقاذ .

 لايزال موضوع البحث والانقاذ ضعيف لدى السوريين وعدم تمكنهم من انقاذ اي طيار قذف من الطائره او سقطت طائرته في ارض المعركه سواء كان سوري او عراقي ، كما لم يكن لدى السوريين اسلوب للتخفي قد اوجزونا به وكيف يتم التعامل بمثل هذه الامور ، بينما اسرائيل كانت طائرات البحث والانقاذ تجوب السماء لانقاذ طياريهم وانتشال طيارينا وتعتبرهم اسرى عندها ، والادهى من ذلك كله ان القوات البريه لم تميز بين الطيارين السوريين والعراقيين وكانو يعاملون معامله سيئه واحتمال قتل بعضهم حيث اغلب الظن ان الملازم الاول سلام محمود ايوب قد قتل من قبل القوات العربيه ( المغربيه ) لكون لونه ابيض وشعره احمر وبدلة طيرانه انكليزيه تختلف عن البدل السوريه بعد قذفه من الطائره .

ح - الدفاع السلبي .

 نتيجة للدروس المستنبطه من حرب حزيران 1967 فقد قامت القوة الجوية السورية بالاهتمام بموضوع الدفاع الجوي السلبي لدرىء المخاطر عن الاشخاص والطائرات والمعدات الاخرى في القواعد الجويه ووسائل الدفاع الجوي الايجابي منها تشييد الملاجىء الكونكريتيه ( أسمنتيه ) للطائرات وتغطيتها بالاشجار الحيه كتمويه للملجىء ، ملاجىء كونكريتيه للاشخاص قرب المواقع المهمه واخرى شقيه منتشره في كل ارجاء القواعد الجويه ، غرف حركات تحت الارض وربطها بشبكة مواصلات جيده ، مكبرات صوت للانذار وسماع التوجيهات من القياده العامه مباشرة للامور المستعجله والمهمه ، استخدام حجب الدخان اثناء الغارات الجويه المعاديه اخلاء المواقع المهمه من العجلات ومرسلات ومستلمات الاجهزه الاسلكيه وغير ذلك .

ط  - مفارز فلق القنابل الغير منفلقه .

 انتشار هذه المفارز المؤلفه من ضابط وعدد من المراتب في عموم القاعده الجويه باجهزتها ومعداتها للكشف عن القنابل غير المنفلقه وتفجيرها ، لقد قامت هذه المفارز بعمل عظيم في الاسراع باعطاء صلاحية المطار من هذه القنابل التي اعتاد العدو تلغيم القاعده بها لشلها اثناء العمليات اطول فتره ممكنه .

ي -  مفارز تصليح المدرج وطرق الدرج .

وهي عباره عن مجاميع منتشره حول القاعده مؤلفه من ( قاشطات وحادلات وعجلات حمل تحوي حجر وحصى وعجلات تحوي اسمنت سريع التصلب واسفلت ) يقودهم ضباط تخصص انشاءات للمعالجه الفوريه للحفر و تاثيرات القنابل المعاديه تقوم بعملها بعد التاكد من خلو الموقع منها في فترات قياسيه .

ك - الوقايه الكيمياويه .

 بالرغم عدم استخدام العدو للاسلحه الكيميائيه واسلحة الدمار الشامل الا ان السوريين اخذوا الاحتياطات اللازمه حيال ذلك من خلال توزيع اقنعة الوقايه والادويه المضاده لعوامل الاعصاب والنابالم وغيرها .

ل - الجوانب الاداريه والتجهيز .

 لقد كانت الشؤون و الامور الاداريه بمفهومها الواسع ( طبيه ، تجهيزات اداريه وفنيه ، سكن ، طعام ، تنقل ...الخ ) للفترة التي قضيناها في سوريا على جانب كبير من الكفائه والدقه في ظروف تعبويه صعبه اعتباراً من اول يوم لوصولنا وحتى مغادرتنا بعد ايام من وقف اطلاق النار ، فالطعام كان من افضل ما يكون اما المأوى والملبس فهو من افضل ما يكون ...اذكر عندما قصف مقرنا المحصن وفقدان كافة تجهيزاتنا الخاصه والعامه حتى ملابسنا الشخصيه قام السوريون فوراً تلبية كل شيىء نحتاجه من ملابس وفرش وبطانيات واسره وموقع سكن وعمل جديد بحيث لم نتاثر كثيراً بما فقدناه ، وعلى العكس من ذلك في قاعدة الوليد الجويه لم تكن جاهزه لاستقبال اي وحده جديده مما اربك طيراننا الى سوريا واعتقد ذلك بسبب المفاجئه الحاصله بالزخم الذي تحقق للقاعده .

م - امور عامه اخرى .

 ادناه بعض الامور والدروس العامة الاخرى:-

اولا- دخلت القوات البرية المعركة* بعد تنقل طويل (1200 كلم ) ومع ذلك كانت المعنويات جيده لكونها تخوض معركه مصيريه مع عدو غادر مغتصب ارض العروبه .

ثانياً - دخلت القوات العراقيه الحرب بسياقات ومفاهيم مختلفه عنها لدى السياقات السوريه مما اربكت العمل القتالي التقليدي المتعارف لديها .

ثالثاً - زجت القوات العراقيه بالحرب بالتقسيط وهي مجزءه دون تحقيق الضربه الشامله التي تتسم بالقوه ونوع التاثير .

رابعاً - لقد كان هدف القوات السوريه والمصريه مرحلي قصير رغم الوقت الطويل الذي اخذته هذه القوات مما جعلها لاتصمد طويلا منتظره قرار وقف اطلاق النار بفارغ الصبر وكانها في نزهه وليس في حرب قد تطول اكثر مما خطط لها .
 خامساً - كقوات جويه يتطلب الامر التعاون والتنسيق على كافة المستويات لضمان تحقيق الاهداف بشكل افضل ومسك الارض بالقوة وليس كما جرى من تقهقر سريع لم نكن نتوقعه .
سادساً -  في الحرب الاعتماد الكلي يجب ان يكون على الضباط لعدم تحمل المراتب المسؤوليه وعدم تصورهم لها .



* يقصد الكاتب بالقوات البرية - الجيش العراقي الوحدات البرية منه والتي تنقلت برا من العراق وحتى حافات القتال في الجبهة الشمالية / سوريا.


ارجو اضافة الاسماء التاليه – وهي اسماء الطيارين الذين شاركوا في المجهود الجوي العراقي مع الشقيقه سوريا

مع التقدير.

علوان العبوسي

.اسماء طياري السرب بالتفصيل

السرب الخامس ( سوخوي  7) قاعدة بلي

- الرائد سالم سلطان عبد الله ( قائد السرب ). 

- الرائد الطيار حازم حسن قاسم ( معاون قائد السرب).

- النقيب الطيار علوان حسون علوان العبوسي ( قائد الرف الاول ) .

- النقيب الطيار شامل سلمان القباني ( قائد الرف الثاني ).

- الملازم الاول الطيار فيصل حبو شعيب .

- الملازم الاول الطيار محمد احمد مطلوب .

الملازم الاول الطيار احمد نايف الجبوري .

- الملازم الاول الطيار حسن عبيد .

- الملازم اول الطيار محمد عبد المحسن السعدون .

- الملازم الاول الطيار عماد لفته .

- الملازم الطيار علي راجي علي .

- الملازم الطيار وليد يونس .

- الملازم الطيار سعد الاعظمي ( اسير ).

- الملازم الطيارشامل صالح .

- الملازم الطيار وسام ....

- عذراً آخرون لا اتذكرهم الان .


السرب الاول ( سوخوي 7 ) مطار دمشق الدولي

-  الرائد الطيار سامي حسين الالوسي ( قائد السرب ) .

- النقيب الطيار خلدون خطاب بكر ( معاون قائد السرب ) .

- النقيب الطيار موفق العاني .

- الملازم الاول الطيار سلام محمود ايوب ( استشهد ) .

- الملازم الاول الطيار هشام اسماعيل بربوتي .

- الملازم الاول الطيار نوبارعبد الحميد الحمداني .

- الملازم الاول محمد حميد طه .

- الملازم اول الطيار يوسف ....

- الملازم الاول الطيار عصام جانكير ( استشهد ).

- الملازم الاول الطيار رضا جميل ( استشهد ).

- الملازم الاول الطيار قيس عبد الرحمن ( استشهد ).

- الملازم الطيار ابراهيم كاظم ( استشهد ).

- الملازم الطيار عزام عبود الفهداوي .

- الملازم الاول الطيار عبد الستار الشيخلي .

- عذراً آخرين لا اتذكرهم ضمن ملاكات السرب الاول .

وقد التحق بالسرب الاول من كلية الاركان وغيرها كلا من -

- الرائد الطيار موفق سعيد عبد النعيمي .

- الرائد الطيار صبري يعقوب.

- الرائد الطيار غصون عبد الوهاب.

- النقيب الطيار مظهر محمد الفرحان .

- عذراً هناك آخرون لا اذكرهم الان التحقو من كلية القوة الجوية

السرب الثامن ( سوخوي 7 ) في قاعدة الضمير

الرائد الطيار جودت النقيب ( قذف من الطائره بعطل فني ).

- الملازم الاول اسامه المهداوي.

- الملازم الاول الطيار قيس باقر وتوت.

- الملازم متعب علي ( استشهد ).

- آخرون لا اتذكرهم الان .

السرب السابع ( ميج 17 )

- النقيب الطيار عبد الهادي محمد عمر ( آمر السرب ).

- النقيب الطيار حسين رشيد ( اسير ) .

آخرون لا اذكرهم الان .

اسراب التصدي ( ميج 21 ) السربين التاسع والحادي عشر

- المقدم الطيار الركن محمد سلمان حمد .

- المقدم الطيار الركن نجدت النقيب.

- الرائد الطيار نامق سعد الله ( استشهد ).

- الرائد فريد.

- الرائد الطيار كوركيس هرمز.

- الرائد الطيار محمد لفته.

- النقيب الطيار كامل سلطان الزوبعي ( استشهد ) .

- النقيب الطيار شهاب احمد البياتي.

- النقيب الطيار رشيد فليح .

- الملازم الاول الطيار اسعد دكسن .

- الملازم معن رشيد الاوسي .

- الملازم عدي الخرساني .

- الملازم الاول غازي الجبوري.

- الملازم الاول الطيار عادل الجميلي .

- ( هناك آخرون ايضاً ) .



هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

من فضلك عندك معلومة عن حادثة استشهاد الملازم ابراهيم كاظم كيف استشهد

غير معرف يقول...

انا كنت احد الفنيين في السرب الخامس (سوخوي 9)وكل ما ذكرته سيدي صحيح -والشهيد النقيب سلام محمود ايوب كان في السرب الخامس ونقل الى السرب الاول -وكان يشبه الالمان(اشقر الشعر- طويل القامه )وكان من الطيارين البارعين-- يبقى الملازم الطيار مؤيد استشهد ايضا ولم تذكر اسمه -