الثلاثاء، 20 سبتمبر، 2011

حرب المدن


The Iraqi Air Force History

Iraqi Air Force - Irq. AF


حرب المدن


مع استمرار حرب المدن كانت طائرات القوة الجوية من قاذفات التوبليف TU-16/22 وكذلك طائرات السوخوي Su-20/22 و الميغ MiG-23BN تقوم بواجباتها في مهاجمة بعض الأهداف الإيرانية في العمق الإيراني وكانت طائرات الميغ-25 MiG-25R/RB تقوم بواجبات الاستطلاع العميق في العمق الإيراني بعد تزويدها بخزانات وقود أضافية وعلى ارتفاعات شاهقة لا تتمكن وسائل الدفاع الجوي الإيراني من التصدي لها ونتيجة لبعض الخسائر في الطائرات الأخرى تم التفكير بتعديل طائرات الميغ-25اربي MiG-25RB والتي لم يجهز الاتحاد السوفيتي السابق هذه الطائرات بالمتطلبات اللازمة من القنابل الحرارية و ربط أجهزة التصويب مع حمالات الأسلحة فيها وأستقر الأمر على أجراء التعديل من قبل الكوادر العراقية ولان طائرات الميغ-25 كانت بأشراف فريق الخبراء السوفيت فأن ما عزم عليه الجانب العراقي أصبح معلوما لهم وبعد اتصالات مع قيادتهم تم الإيعاز لهم بأجراء التعديل المطلوب حيث تم تسليك الأسلاك بين جهاز التصويب والملاحة Peleng-M nav/attack وحمالات القنابل من قبل الفنيين السوفيت وتم تركيب قنابل بديلة وقتها لإجراء اختبار على عملية التعديل وحيث أجريت عملية اختبار للطائرة المعدلة أثبتت دقة الإصابة حيث سقطت القنابل على بعد عدة أمتار من مركز الهدف فقط وقدرة هذه الطائرات على القيام بمهام القصف وفي الأيام اللاحقة وصلت المعدات والقنابل الحرارية FAB-500T اللازمة لطائرات السرب 97 الاستطلاعي ( كانت كل طائرة يمكنها حمل 8 قنابل من هذا النوع) وكذلك بدأ توريد طائرات جديدة من نوع الميغ MiG-25RBT وفي 13 آذار/ مارس عام 1985 شنت الطائرات العراقية التي غدت الميغ-25اربي تي أولى غاراتها على العاصمة الإيرانية وقصفت أهدافا محددة وفي الأيام اللاحقة كانت الطائرات العراقية تقوم بهجمات في العمق الإيراني في مدن تبريز ، أصفهان ، قم ، همدان ، شيراز، قزوين ، رشت وكرج بالإضافة إلى منصات تحميل النفط في ميناء خرج الإيراني وكان التأثير النفسي لهذه الهجمات كبيرا على الجانب الإيراني بالإضافة إلى فعل صواريخ الحسين التي بدأت تتساقط على العاصمة الإيرانية طهران وغيرها.



ليست هناك تعليقات: