الأحد، 24 أكتوبر 2010

دور القوة الجوية العراقية في حرب تشرين 1973/ السرب العراقي 66


The Iraqi Air Force History


تابعنا في الحلقات التي نشرت سابقا عن مذكرات كلا من اللواء الركن الطيار سالم محمد ناجي أولا ثم اللواء الركن الطيار متقاعد علوان حسون علوان العبوسي أخيرا مذكراتهم التي يتحدثون فيها عن مشاركة القوة الجوية العراقية في حرب تشرين أول / أكتوبر 1973على كلا الجبهتين الشمالية / سوريا والجبهة الجنوبية / مصر وفي كلا المذكرات وهي شهادات شخصية حية القت الضوء على حجم وظروف المشاركة العراقية في هذه الحرب وهي ليست مشاركة قليلة او متواضعة كما تحاول بعض الدوائر البغيضة وصف الدور العراقي في حرب تشرين 1973 سواء بالجهد الجوي / القوة الجوية العراقية أو بالجهد البري المشاة والدروع العراقية ( بشكل خاص على الجبهة السورية) . فلقد أبخس حق ودور العراق في هذه الحرب نتيجة للتناقضات السياسية والاختلافات الايدولوجية وغيرها بين كلا من مصر وسوريا من جهة والعراق من جهة أخرى، بعد وقف أطلاق النار وقرار القيادة وقتها بسحب كامل القوات العراقية المتواجدة على الجبهتين . لكن هذه المذكرات توضح وتلقي الضوء على حجم ودور القوة الجوية العراقية في هذه الحرب وبتفاصيل غابت او غير معروفة للمتابع العادي . من مذكرات السيد اللواء الطيار سالم ناجي نكتشف أن العراق اي القيادة العراقية لم تفلح في أبراز الدور الجوي العراقي في مصر وذلك بأصرار القيادة على توصيف الدور العراقي بمجرد سرب واحد فقط . رغم أن المشاركة كانت بسربين السرب السادس والسرب 29 وبعدد طائرات يبلغ 20 طائرة
فلقد ظل التعامل العراقي الرسمي على أنه سرب فقط من خلال أن آمر السرب السادس الرائد الطيار يوسف محمد رسول أصبح آمرا للمجموعه هذه أو السرب السادس و الستين/ زائد  وهكذا.
ولو أمعنا النظر في مذكرات اللواء الطيار سالم ناجي نكتشف بعض الامور التالية:-

أولا- رغم تواجد الجهد العراقي في وقت مبكر منذ العاشر من نيسان / 1973 في مصر لكنه لم يجري أي تعاون جدي ومثمر مع 
       الاسراب المصرية ولم يجري اي حل لمسألة جهاز تعريف العدو من الصديق IFF حيث أن طائرات الهنتر العراقية مزودة  
       بجهاز غربي لا تتعرف أجهزة الانذار والسيطرة وكذلك المقاتلات المصرية عليه المزودة بعدات شرقية مماثلة
      والعكس صحيح أيضا كذلك لم يوضح الكاتب كيف كان تعامل طائرات الهنتر مع منظومة التعريف هذه داخل العراق مع  
      وحدات الانذار والسيطرة الجوية  وكافة منظومة الدفاع الجوي العراقية التي تعتمد بشكل كبير على المعدات الشرقية ذاتها
      في مصر. 
 ثانيا"- ولا نعرف لماذا أختير مطار قويسنا الذي أصبح مطار عراقي خالص حيث كان السرب العراقي وحيدا
      فيه  بدون اي أسراب مصرية هل كانت الاسباب اللوجستية هي السبب على أعتبار أن الطائرات الهنتر غربية
     الصنع ومستلزمات تشغيلها وأدامتها تختلف بشكل كامل عن الطائرات الشرقية / السوفياتية التي تملكها مصر أم كان هناك 
     سبب آخر؟!
ثالثا"-  يبدو أن العراق لم يكن يمتلك غير 20 طائرة من طائرات الهنتر هذه ( 18 طائره هجومية ذات مقعد واحد زائد أثنتان
          للتددريب  مزدوجة المقعد )  أنذاك مع 20 طيار أيضا بدون اي تعويض للطيارين وللطائرات ( او هكذا كان مفهوم من
          مذكرات السيد اللواء سالم ) وهذا يعتبر بالنسبة للطيارين شيء غير مقبول بالمفاهيم العالمية حيث يتطلب أن يكون عدد
          الطيارين يزيد عن عدد الطائرات للتعويض وكذلك أدامة زخم العمليات رغم أن السرب لم يواجه ضغط في مجال زخم
          العمليات الجوية. وهناك ملاحظة صغيرة أن السيد اللواء ذكر أسماء 19 طيار فقط.
رابعا" - على الرغم مما قيل وقتها فأن المذكرات تشير الى جاهزية الطائرات الجيدة وعودة جميع الطائرات المتبقية وعددها 12
            طائرة الى العراق بعد خسارة 8 طائرات في العمليات فقط والجزء الاعظم منها فقد بفعل الدفاعات الجوية الصديقة
            وليس دفاعات العدو كما يبدو.
سادسا" - لابد من الأشارة هنا الى أن الرائد يوسف محمد رسول حصل على وسام نجمة سيناء الرفيع تقديرا" من مصر للسرب
             العراقي الذي شارك في في حرب تشرين أول / أكتوبر المجيدة. بالاضافة الى أنواط الشجاعة للطياري السرب.

وأستكمالا" للموضوع لابد من الاشارة الى أستفسار ورد الى السيد اللواء عن مصير طائرات الهنتر وأجابة السيد اللواء عليها ننشرهم هنا أيضا للاستفادة :-
 الاستفسار
 شكرا جزيلا على هذا الموضوع الرائع الذي يجسد بطولات القوة الجوية بطياريها الابطال الذين رفعوا راس بلدهم عاليا في حرب تشرين ولكن لدي بعض الاسئلة عن سربكم وهو هل شاركت طائرة الهوكر هنتر في الحرب العراقية الايرانية ومتى خرجت من الخدمة بشكل نهائي شاكرين مجهودكم وتضحياتكم في سبيل بلدكم الغالي وبانتظار الرد                ابو حسام

رد من اللواء ناجي
اخي العزيز السائل المحترم بعد عودة السرب من مصر بدأت حركات الشمال بين عامي 1974 و1975 ولغايه وقف القتال فأن السربين اصبحوا سرب واحد وشارك في العمليات بعد ذلك حولت جميع الطائرات النوع (ماك 9 ) الى جناح القتال الجوي والذي يخرج طيارين كقادة تشكيلات طيران مقاتله الى الاسراب المقاتله ليكون امر رف طيار وتم استبعاد طائرات الهنتر الماك 6 والتي تختلف قليلا وتركت في قاعدة الحبانيه وعند بدء الحرب العراقيه الايرانيه تم اشراك جميع طائرات القوه الجويه في الجهد الجوي المطلوب ومنها طائرات الهنتر ولكن بمجموعه فريده من الطيارين الذين لا مثيل لهم حفظ الله الباقين منهم ورحم الشهداء بواسع رحمته ، وبعد حوالي سنتين من الحرب عاد الجناح للتدريب بطائرات الهنتر والميك 21 في نفس الوقت مع تحياتي              اللواء الطيار الركن سالم محمد ناجي

ولنا عودة آخرى مع مذكرات السيد اللواء الطيار علوان حسون لمناقشة مذكراته حول المشاركة العراقية في الجبهة الشمالية / سوريا.

هناك 4 تعليقات:

iqhawk يقول...

السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة
شكرا لك اخي تانكو لعرض هذة المذكرات للواء الطيار الركن سالم محمد ناجي ودور القوات الجوية العراقية في حرب اكتوبر فهو ليس غريب عليهم وتمنيت ان تحذو بقية الدول العربية حذو العراق وتشارك حرب اكتوبر كذلك تمنيت ان يتم ذكر دور سلاح الجو العراقي في وسائل الاعلام المصرية في ذكرى حرب اكتوبر

غير معرف يقول...

سيدي ومعلمي وقائدي الذي أفتخر به اللواء الطيار الركن علوان حسون العبوسي أدامك الله وحفظك من كل مكروه ونحن متابعون أخبارك والحمند لله أطمأنينا عليك في مكان أقامتك وفقك الله وأمدك الصبر والصحة التامة أنه نعم المولى ونعم المجيب,,, أخوك وتلميذك ( الخطاط والرسام) وعذرا لكشف الأسماء

غير معرف يقول...

تحية لك سيدي لواء سالم ولو أني ألتقيتك في بلد مجاور ,, تحية لك ولأسرتك واخوك ووفقك الله وأمدك بالصحة التامة سيدي وأخي الكبير,,, أتشرف أني عملت تحت أمرتكم يوما من الأيام ,,,أنت ومجموعة تم ذكرهم هنا والله أسماؤهم كأنها نجوم في السماء نتشرف بها ووالله قد أدمعت عيناي ...وأقول,,, لاأله ألا الله محمد رسول الله ,,الرحمة للشهداء منهم والصحة التامة والأمان للباقين بحفظ الله,, شكرا سيدي

غير معرف يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اينما تكونو لقد اديتم الامانة وتعلمنا منكم علوم الطيران الصحيحة بارك الله بكم ورحمة على الشهداء والمتوفين