الأربعاء، 7 مارس 2012

مأثرة طيار


The Iraqi Air Force History


Iraqi Air Force - Irq. AF


من حوادث الطيران

مأثرة طيار


نشر السيد طلال عريم على صفحته Facebook القصة التالية عن أحدى حوادث الطيران التي وقعت لأحد طياري القوة الجوية الملكية العراقية وهو المرحوم العميد الطيار حسن رجب عريم والد السيد طلال و القصة توضح مدى الايثار والتضحية و نكران الذات التي كان يتمتع بها طيارو القوة الجوية العراقية ، وقدرتهم وكفاءتهم العالية .



 
اسميت هذه القصة هبوط طائرة عراقية بدون اسطح قيادة..في نهاية الاربعينيات اتفق العراق من بريطانيا على شراء (40) طائرة سي فيوري التي كانت في وقتها من احدث الطائرات المتوفرة نظرا لميزاتها الكثيرة وقابليتها العالية في المناورات المختلفة وتنوع حمولتها ومهامها..بعد وصول الطائرات الى العراق تم تشكيل سربين منها الاول في قاعدة فرناس الجوية (الموصل) وهو السرب الخامس والثاني في قاعدة الشعيبةالجوية(البصرة) وهو السرب السابع وفي احد الايام كانت آمر السرب السابع ينوي القيام بطلعة تدريبية مع احد طياري السرب ضمن منهج التدريب اليومي للتدرب على اسلوب التشكيل القريب (close formation) اقلعت الطائرتان في الموعد المحدد لهما وكان مقررا ان يتم تنفيذ التمرين على ارتفاع 12000 قدم ...
بعد الاقلاع بفترة وجيزة احس قائد التشكيل الذي كان امر السرب نفسه بارتجاج قوي جدا في طائرته وانقلابها رأسا على عقب وهبوطها بشكل سريع من ارتفاع 12000 قدم الى ارتفاع 1000 قدم اي خسر ارتفاع قدره 11000 قدم فعرف على الفور بأن طائرة الطيار رقم 2 اصطدمت بطائرته.. ادى الاصطدام الى تدمير اسطح قيادة الطائرة(الروافع_الدفة) بالكامل عدا جزء قليل جداً
اما الطائرة الثانية فقد حدث اعوجاج تام في جميع ريش المحرك مما اضطر الطيار الى الهبوط بها اضطراري
(crash landing) ..اتصل قائد التشكيل ببرج المراقبة في القاعدة وشرح لهم الحادث بالتفصيل بعد ان اطلق نداء الاستغاثة المعروف May day...may day...mayday
فطلب منه برج المراقبة ترك الطائرة على الفور لأستحالة تمكن الطيار من انزالها بصورة اعتيادية الا ان الطيار رفض ترك طائرته وصمم على انزالها بالشكل الاعتيادي وهنا تدخلت العناية الالهية حيث عند حدوث الاصطدام وانقلاب الطائرة رأسا على عقب Upside down
لاحظ الطيار بأنه لايزال في دائرة المطار وانه اذا حاول المناورة بالطائرة بالجزء القليل الذي بقى لديه فسيكون اتجاه الطائرة في بداية المدرج وفعلا قام بالتشبث بعصا القيادة والدفة بكل ما اوتي من قوة و استطاع توجيهها الى بداية مدرج الهبوط وانزالها سالمة.
وعندما توقفت الطائرة كلياً هرع منتسبي السرب لإخراج آمرهم منها وكان من ضمنهم خبراء بريطانيين كانوا يعملون ضمن الكادر البريطاني الخاص بإدامة وتشغيل الطائرات كون الكادر العراقي كان لايزال حديث العهد عليها ...وعندما صعد احد عناصر الكادر البريطاني لفك احزمة الطيار واخراجه منها قال له بالحرف الواحد
Sir have you landed on this bloody aircraft?? ،

 فأجابه الطيار   
 .yes, I did
 فما كان من الفني البريطاني الا ان ينحني على الطيار ويقبله قبلة كبيرة وعلامات الفرح مرسومة على وجهه بنجاة الطيار وقدم له سيكارةاحتفالاً بسلامته.
و عندما قام امر القاعدة المغفور له العقيد الطيار كاظم الشيخ عبادي برفع مقترح الى قائد القوة الجوية في حينها اللواء الطيار الركن سامي فتاح باشا لتكريم الطيار صاحب الحادثة بنوط الطيران تقديرا لشجاعته وإصراره على انزال الطائرة بسلام استدعى قائد القوة الجوية امر القاعدة وقال له وجها لوجه ((لا تفتحون علينه هيجي باب لأن الطيار من صميم واجباته ان ينقذ طائرته بأي ظرف من الظروف))
لاحظوا سادتي الاكارم كيف كان القادة العراقيون يفكرون وكيف كانوا حريصين على معدات الدولة وأسلحتها ...اما سبب الحادث فهو ان الطيارة الثاني في التشكيل كان شارد الذهن لحظة الاصطدام حيث كان يعاني من مشاكل عائلية ولم يستطع ان يقدر المسافة الصحيحة للتقرب من قائد التشكيل مما افقده السيطرة عليها وحدث ماحدث ....هذه الحادثة مثبتة في سجلات حوادث الطيران في قيادة القوة الجوية حسب علمي ولا ادري ان بقيت هذه السجلات ام لا ولكني احببت ان اسردها على حضاراتكم ليعلم الناس من هم الطيارون العراقيون وكيف كانوا يتعاملون مع المواقف الصعبة التي تمر بهم ...
 وقائع الحادثة التي سردتها لكم اعلاه استقيتها من صاحب العلاقة مباشرة...عسى ان يستفيد منها اخواننا الطيارون والمهتمين بتوثيق تاريخ القوة الجوية العراقية البطلة...ولو راجعتم الصورة لوجدتم بأنه لاتوجد اسطح قيادة في الطائرة نتيجة الضربة الشديدة التي تعرضت لها من الطائرة الثانية..قام الفنيون بأعادة تصليح الطائرة وتجهيزها للطيران واصبحت من الطائرات العزيزة جدا على قلب امر السرب وكانت تحمل الرقم 307..بعد اسقاطها من الخدمة قامت القوة الجوية بوضعها في بداية باب الدخول الى قاعدة فرناس الجوية ولا ادري ان كانت باقية لحد الان او لا ولكن اصدقكم القول بـأني كنت كلما امر من جانبها او اشاهدها كنت اشعر بفخر عظيم ما بعده فخر...اشكر اهتمامكم والله من وراء القصد صاحب الحادثه هو المغفور له العميد الطيار حسن رجب عريم والدي واستاذي وصديفي وكان واحدا من ابرز طياري الفيوري في تلك الحقبه الزمنيه .


هناك تعليق واحد:

R.S يقول...

My first time to surf your blog, i can say you did an amazing effort, Allah bless you.

my blog is:
http://luftwaffeas.blogspot.com/

Best wishes
R.S