الأحد، 24 فبراير، 2013

السوخوي-25




The Iraqi Air Force History

 
  
 
 


Iraqi Air Force - Irq. AF

 

السوخوي-25 في القوة الجوية العراقية

 
 


بدأ العراق يتلقى أول طائراته الجديدة من الأتحاد السوفيتي السابق حسب الأتفاقات التي تم التوصل اليها خلال الفترة السابقة وكان العراق قد أرسل مجموعة متنوعة من خيرة الطيارين الذين أثبتوا قدراتهم خلال المعارك الى الأتحاد السوفيتي للتدرب على قيادة الطائرات الجديدة . ففي عام 1986 بدأ العراق تلقي الدفعات الأولى من مقاتلات الهجوم الأرضي المتطورة السوخوي-25
النسخة التصديرية منها Su-25K.


 




والتي يعتبر العراق أول الدول خارج حلف وارشو السابق الذي يحصل على هذه الطائرات المتطورة، والتي تلقى السرب الأول رقم 109 هذه الطائرات فيما يعتقد ان العراق حصل على أعداد تتراوح بين 48 الى ما يزيد عن 60 طائرة بمقعد واحد وعلى الأقل 4 طائرات بمقعدين Su-25UBK .


. وأندرجت هذه الطائرات في ثلاثة أسراب هي 109، 115 و 119 وقد بدأ أستخدام هذه الطائرات في عام 1987 في المهمات القتالية ضد القوات الأيرانية و أشتركت في أهم صفحات المواجهة في المرحلة الأخيرة من الحرب ، و كان تأثيرها كبيرا" لدقتها في القصف وحمولتها الكبيرة نسبيا من الحمولات الحربية ومداها الطويل.





 

 


هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

في شباط 1984 أرسل العراق وفدا رفيع المستوى برئاسة أحد طياري (السوخوي) القدامى الى الاتحاد السوفييتي لمعاينة و أختبار الطائرة (سوخوي 25). الوفد ضم طيارين و فنيين. بعد الوصول الى موسكو تم نقل الوفد الى احدى المطارات السرية في ضواحيها. كان المطار محاطا بالثلوج. قام رئيس الوفد بنفسه بأختبار الطائرة منفذا العابابهلوانيا و مناورات صعبة. و بعد الهبوط ابدى اعجابه بها.قام اخرون بالتحليق بالطائرة اضافة الى التعرف على مواصفاتها والحديث مع بعض الطيارين السوفيات الذين استخدموهافي أفغانستان.كان موضوع تدريع مقصورة الطيار ضد المقذوفات مثار اهتمام طياري السوخوي العراقيين وكلهم خبرة على طائرات سوخوي-22 وجميعهم من المشاركين في الحرب منذ اليوم الاول, و أعجب الفنيين المرافقين للوفد بتسليح الطائرة و تنوع الحمولة اضافة الى منظومات التشويش و الحملية من اسلحة ضد الجو. تقييم الوفد ان الحصول على هذه الطائرة سيمثل نقلة نوعية في واجبات الاسناد الجوي القريب للقوة الجوية العراقية.
تم تشكيل السرب 114 عام 1985 وكا ن مقره مطار الهضبة في قاعدة تموز الجوية في الحبانية. كان طيارو السرب مزيج من طياري السوخوي 20و22 ذوي الخبرة و الطيارين الاحداث. في شباط 1986 قررت مديرية الحركات الجوية تفعيل السرب. في 22 شباط 1986 نفذت مفرزة السوخوي 25 في قاعدة علي اول واجباتهاعلى قاطع الفاو.
كان التشكيل مؤلف من 4 طائرات الرقم 1 و 3 من الطيارين القدامى و الرقم 2 و 4 من الاحداث, و كانت حمولة الطئرات هي قنابر (فاب-250) أنفجار عالي بصمام صدمة. , حضر عملية اقلاع التشكيل رئيس الوفد الذي أختبر الطائرة في الاتحاد السوفياتي عام 1984! و بعد تنفيذ الواجب الاول بسلام و هبوط الطائرات تم نحر الذبائح وكان هذا تقليدا و عرفا سائدا في عموم القوة الجوية. و أقيمت وليمة شرك فيها جميع منتسبي السرب من ضباط و مراتب.

غير معرف يقول...

السوخوي 25 طائرة ممتازة وكان استخدامها اكثر من رائع

غير معرف يقول...

وتشير المصادر ان طائرة السوخوي-25 نفذت 1200 طلعة قتالية خلال الحرب و فقدت القوة الجوية العراقية طائرتين من هذا النوع فقط.

غير معرف يقول...

أصدرت دار نشر أوسبيري البريطانية المتخصصة كتاب (سو-25) للمؤلف ألكسندر ملادينوف عام 2013. فيما يخص ال(سو-25 ) العراقية ورد فيه مايلي
أستلم العراق 67 طائرة سو-25 مفردة الكرسي و 4 سو-25 مزدوجة. أثبتت السو-25 للمرة الثانية إنها طائرة إسناد جوي قريب من الدرجة ألأولى. أصيبت إحدى الطائرات العراقية من طراز سو-25 بصاروخ هوك معادي إلا إن طيارها تمكن من الهبوط بها بسلام في العراق.