الأحد، 30 مايو، 2010

ملاحظات عابرة


The Iraqi Air Force History



Iraqi Air Force - Irq. AF


ملاحظات عابرة

هذه بعض الملاحظات على الموضوع الذي كنا قد تحدثنا عنه خلال الفترة الماضية:-

1- في ظروف أشبه بالمثالية عندما يستقر الوضع في البلد ويحصل المواطن البسيط على الامن والامان وأبسط الخدمات من ماء صافي وكهرباء وعندما يجري تشكيل الحكومة بسلاسة ويكون هناك أنتقال سريع و سهل للسلطة بعد الانتخابات (...)  يمكن للمرء أن يفكر بأنشاء متحف للطيران في مكان واحد مخصص يضم كل ما يمكن جمعه من طائرات القوة الجوية العراقية الموجودة على أمتداد الارض العراقية هذا المشروع يحتاج الى جهات قائمة عليه وحتما دعما شعبيا أيضا وأناس متطوعون من ذوي الاختصاص. في الامس القريب كان الاهالي يجمعون التبرعات في كل منطقة للمساهمة بشراء طائرة للقوة الجوية العراقية تحمل أسم منطقتهم . حتما أن غدا في حاجة الى هذه الممارسة من جديد ولكن بعد أن يشعر المواطن بأنه يعيش بسلام وأمان وهذه العملية هي لبناء متحف خاص بالقوة الجوية العراقية هو حتما جزء من متحف شامل للجيش العراقي عبر العصور.

2- الظروف الجوية القاهرة في العراق من حرارة قوية في فصل الصيف ورطوبة ونسبة غبار عالية في الجو حتما تؤثر على الطائرات - على أبدان الطائرات وتعرضها للتأكل وتحتاج الى صيانة دورية وهي حتما مكلفة - التي كنا قد تحدثنا عليها خلال الحلقات الماضية وهي متروكة في العراء وكذلك لاننسى الأيادي العابثة بها أيضا عن قصد وغير قصد مشكلة يصعب تصورها وتوفير الحل الامثل لها.

3- لاحظت في الصور التي حملها لنا جنود الغزات عبر شبكة الانترنيت أن هناك فعل مسبق للاساءة للعلم العراقي وتحديدا" على الطائرات وذلك بأزالة العلم او محوه او غيرها من الامور المسيئة ويمكنكم الملاحظة معي في الصور التالية.

4- المحافظة على الطائرات المتواجدة في القواعد الجوية والمقصود بها الطائرات التي كانت ضمن مواضع النصب في تلك القواعد وعدم نقلها الى مكان آخر أو تجميعا في مكان محدد ، رغم أن هذا الخيار هو مناسب للمحافظة على الطائرات من الايادي العابثة . لكن تواجد الطائرات بالقواعد الجوية بالاساس تقليد تسيرعليه كافة جيوش العالم وقواتها الجوية في قواعدها الجوية ونحن حتما ليس أستثناء.

5- لا أتي بجديد في ان تكون مسؤولية  متابعة تاريخ القوة الجوية العراقية وموجوداتها الى لجان شعبية غير حكومية وبالاخص نادي الطيران فرناس الجوي وأي تشكيلات آخرى مثيلة، مع الدعم الحكومي أن أمكن. 



الأربعاء، 19 مايو، 2010

ماذا فعلت وتفعل قوات الاحتلال الغاشمة بطائرات القوة الجوية العراقية ؟



The Iraqi Air Force History



Iraqi Air Force - Irq. AF

ماذا فعلت وتفعل قوات الاحتلال الغاشمة بطائرات القوة الجوية العراقية ؟

كقوة أحتلال مارست القوات الغازية مختلف الاساليب البشعة لتدمير كل ما يمت للعراق من رموز الفخر والتاريخ كما سمحت بسرقة موجودات المتحف العراقي من ألاثار النفيسة فأنها تعدت على طائرات القوة الجوية العراقية فبعض الطائرات أخذت كغنائم حرب لعرضها في المتاحف العسكرية الامريكية والبعض أطلقت العنان لجنودها ليعبثوا وكيف ما يشأؤون بالطائرات وربما بعضها أستخدمت لتسلية جنودهم أو التقاط الصور التذكارية قربها وهذا أضعف الايمان.


لاحظوا طائرة الميغ MiG-23UB  وبالرقم التسلسلي  23003 وجدت في حظيرة في أحدى القواعد الجوية العراقية بوضعية جيدة بعد العبث بها تم نقلها الى مكان آخر، للمحافظة عليها ؟ 





هل تتوقعون المصير الذي ألت اليه هذه الطائرة بعد أخلاءها؟

 وهذا هو المصير بمباركة قوات الاحتلال



ولم يجد هذا الجندي المحتل الا أن يبرز حقده على العلم العراقي الذي تحمله هذه الطائرة

وهذه الطائرات نقلت الى الولايات المتحدة لتعرض هناك


وهذه الميراج هي الاخرى نقلت الى أمريكا



وهذه الطائرات كانت نصب تذكارية ماذا فعلوا بها ؟

 MiG-15UBI الى أين تنقل ؟ ولماذا ؟





 أنهم يلعبون الغولف عليها


وهذه طائرة الميغ -25 العراقية قبلت تحدي  البرامز الامريكية رغما أنها مثخنة بالجراح


الأحد، 16 مايو، 2010

بعض أثار القوة الجوية العراقية والمحافظة عليها - 4 -




The Iraqi Air Force History




Iraqi Air Force - Irq. AF


بعض أثار القوة الجوية العراقية والمحافظة عليها - 4 -

في هذا الاجزء والاخير من هذا العنوان الذي تطرقنا فيه الى بعض أثار القوة الجوية العراقية من طائرات يحتفظ بها أو من المفروض الاحتفاظ بها من ضمن موجودات متحف الطيران / المتحف العسكري ، القواعد الجوية وغيرها. بعد أكمال أحتلال العراق في عام 2003 وجدت قوات الاحتلال الغازية على أمتداد الرقعة الجغرافية للعراق وكذلك في داخل القواعد الجوية أو حولها العشرات من طائرات القوة الجوية العراقية وقد تركت قوات الاحتلال هذه الطائرات بعد قرار حل الجيش لعبث العابثين أيعانا في تدمير القدرات والبنى التحتية وكل معالم الحضارة والتاريخ . وقد شملت هذه المجموعة طائرات مقاتلة مختلفة وطائرات أخرى من مختلف الانواع كانت في عداد طائرات القوة الجوية العراقية وكما فعلت القوات البريطانية في عام 1941 بعد أعادة أحتلال بغداد وقتها بحرق طائرات القوة الجوية فعل العابثين بهذه الطائرات تدميرا وتخريبا وبمباركة من قوات الاحتلال الغاشمة والصور خير دليل.



في البداية هذه صور عن الطائرات المتروكة في القواعد أو حولها من خلال خدمة Google Map



طائرات المتحف العسكري:-



طائرة نقل متروكة مع طائرات مقاتلة:-



 
طائرة مقاتلة:-
 
http://maps.google.com/maps?hl=en&t=k&ll=33.805214,42.412452&z=18



 
طائرة ميغ-25 متروكة:-
 
http://maps.google.com/maps?hl=en&t=k&ll=33.776245,42.440207&z=18
 
 
طائرة تدريب L-29 متروكة:-


 
http://maps.google.com/maps?hl=en&t=k&ll=34.6891,43.529661&z=18
 
 
طائرة ميغ-21 متروكة:-


 
http://maps.google.com/maps?hl=en&t=k&ll=33.845228,42.489506&z=18
 
http://maps.google.com/maps?hl=en&t=k&ll=33.787128,42.391262&z=18



مجموعة طائرات مقاتلة ميغ-23 متروكة:-
http://maps.google.com/maps?hl=en&t=k&ll=33.802508,42.418277&z=18




طائرة مقاتلة متروكة:-
 
http://maps.google.com/maps?hl=en&t=k&ll=32.94682293197979,39.71054971218109&z=18



طائرة هليوكوبتر  مي-8 متروكة:-



http://maps.google.com/maps?hl=en&t=k&ll=34.90903,43.394188&z=18




طائرتي ميغ-29 وطائرة سوخوي-25 متروكة:-



http://maps.google.com/maps?hl=en&t=k&ll=33.332388,43.622369&z=18


 
طائرات اليوشن-28:-
 
http://maps.google.com/maps?hl=en&t=k&ll=33.35600945856945,43.57308626174927&z=18


 
مجموعة طائرات مختلفة:-
 

 

الأربعاء، 5 مايو، 2010

بعض أثار القوة الجوية العراقية والمحافظة عليها - 3 -


The Iraqi Air Force History


Iraqi Air Force - Irq. AF




بعض أثار القوة الجوية العراقية والمحافظة عليها - 3 -


الطائرات المتواجدة في بعض القواعد الجوية كحرس البوابات Gate Guard

في هذه المجموعة التي كانت تشكل تقليدا دأبت القوة الجوية العراقية على أعتماده وهو وضع طائراتها القديمة والتي أخرجت من الخدمة كنصب تذكارية قرب مداخل القواعد الجوية أو داخل ساحات هذه القواعد . وتشمل هذه المجموعة عددا" من طائرات الميغ-21 بمختلف طرازاتها وكذلك أنواع الميغ الاخرى- 15/17 وكذلك طائرة هليوكوبتر مي-4 Mil Mi  والنموذج الاهم بين هذه المجموعة طائرة ميغ  MiG-17PF وهذا الطراز غير معروف أمتلاك العراق منه، ( حيث أن العراق أمتلك سربا واحدا من طائرات الميغ MiG-17F ضمن السرب الخامس في البداية ثم تحولت الى السرب السابع الذي شارك في حرب تشرين أول/ أكتوبر 1973 ). ولا يعرف على مدى الدقة أصل هذه الطائرة. كذلك توجد طائرة سي فيوري Sea Fury T.20  ذات المقعدين ضمن هذه المجموعة  وهي الاخرى نموذج فريد أيضا. وعلى العموم هذه المجموعة تعرضت الى أضرار مختلفة من التخريب والسرقة  و العبث وكذلك تأثير العمليات العسكرية حولها والصور المرفقة خير شاهد .


طائرة الهليوكوبتر Mi-4

طائرة السي فيوري Sea Fury المزدوجة المقعد

في الاعلى طائرة MiG-17PF

طائرة ميغ J-7 النسخة الصينية  قاعدة سعد الجوية 
طائرة ميغ-21 قاعدة القيارة غرب


طائرة ميغ-21 قاعدة الشعيبة الجوية
 
طائرة ميغ-17

طائرة ميغ-15 للتدريب مزدوجة المقعد