الثلاثاء، 4 يناير 2011

صفقة طائرات الهليوكبتر الامريكية


The Iraqi Air Force History


Iraqi Air Force - Irq. AF

 طائرات الهليوكوبتر الامريكية
صفقة طائرات الهليوكوبتر الامريكية

نجح العراق في الحصول مرة آخرى على موافقة أمريكية في بيعه طائرات أمريكية الصنع وكانت هذه المرة مجموعة متنوعة من  طائرات الهليوكوبتر وعلى أساس أستخدامها مدنيا"حيث تعاقد العراق مع شركة هيوز الامريكية Hughes في عام 1982 على الحصول على 30 طائرة هليوكوبتر صغيرة من نوع Hughes 300C , وقد أستخدمت هذه الطائرات التي جرى تسليمها في عام  1983 وأستخدمت في تدريب الطيارين ضمن جناح التدريب في مدرسة طيران الجيش في الصويرة وكذلك تم منح عددا" منها الى نادي الطيران العراقي  عباس بن فرناس لاستخدامها في التدريب على الطيران. كذلك تعاقد العراق على 32 طائرة آخرى من نوع Hughes 500D جرى تسليمها أيضا في عام 1983, وقد الحقت هذه الطائرات بطيران الجيش العراقي وأستخدمت كطائرات نقل خاص للقادة فيما تم تحوير بعض الطائرات بأضافة حمالات لغرض تسليحها بحاوية مدافع رشاشة وجرى أستخدامها في مواجهة هجمات الموجات البشرية الايرانية في المراحل اللاحقة من الحرب. وقد عاد العراق فتعاقد في عام 1985 على 26 طائرة آخرى من نوع MDH 530 MF بعد أن أشترت شركة مكدونالد شركة هيوز وجرى تسليم الطائرات أبتداء من عام 1986. حيث الحقت ضمن طيران الجيش وسلمت الى السرب رقم 84 طيران الجيش .




طائرة الهليو كوبتر نوع Hughes 300C الصور مأحوذة من الكليب الموسيقي



ولابد من الاشارة الى أن كليب أغنية سمعني كلمة للموسيقي رائد جورج يتضمن ما يتضمن مشاهد جرى تصويرها لنادي الطيران فرناس في بعقوبة وفيها تظهر طائرة الهليوكبتر Hughes 300C  ضمن النادي وكذلك طائرات البرافو أيضا ضمن الكليب. وهذا على ما يبدو مصدر التصوير الوحيد لهذه الطائرات.



الطائرة نوع MDH-530MF






رد على تعليق

ورد التعليق التالي من الاخ الصديق  


iqhawk يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هل كانت الصفقة للقوة الجوية العراقية ام للخطوط الجوية العراقية ؟.

حقيقة أن الطائرات كانت خاصة بالحكومة العراقية كطائرات نقل خاصة لكبار الشخصيات. وقد جرت العادة في العراق أن تحمل هذه الطائرات - طائرات النقل الخاص - في العهد الملكي وكذلك بداية العهد الجمهوري أشارات القوة الجوية العراقية لكنها تحولت في وقت لاحق الى طائرات تحمل الوان وأشارات الخطوط الجوية العراقية وهذا أسلوب القصد منه عدم أثارة الأنتباه للشخصيات التي تقلها هذه الطائرات ولا للمهمة التي يقومون بها. والواضح أن هذه الطائرات لم تكن في عداد لا القوة الجوية العراقية ولا الخطوط الجوية العراقية وهي ضمن الجناح الخاص للحكومة العراقية.  

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

الطائرة الي متدلي منها العلم العراقي
والدي كان يقودها