الثلاثاء، 30 يونيو 2009

الحرب العراقية الايرانية ميزان القوى الجوية للبلدين/1




The Iraqi Air Force History




Iraqi Air Force - Irq. A F




الحرب العراقية الايرانية ميزان القوى الجوية للبلدين / 1


بعد فترة هدوء عادت الغيوم وتلبدت بين العراق وآيران مع عودة الخميني الى آيران وأعلان الجمهورية الاسلامية في آيران في عام 1979 حيث جرت أشتباكات حدودية وقصف مدفعي وتجاوزات من قبل القوات الايرانية على الاراضي العراقية والمياه الاقليمية وتم أستخدام الطيران خلال عام 1980 ضد الوحدات العراقية داخل الاراضي العراقية بالاضافة الى ارتفاع نبرة الاعلام الدعائي . وقد كانت القوات الجوية للبلدين قد حصلت على أعداد كبيرة من الطائرات الحديثة والمتطورة . بالنسبة للعراق حصلت القوة الجوية العراقية على مجموعة متنوعة من طائرات السوفياتية المقاتلة و القاصفة المقاتلة وطائرات الهليوكوبتر وكذلك حصلت على مجموعة مختلفة من طائرات الهليوكبتر الفرنسية الصنع وقد أجرت القوة الجوية العراقية عمليات بناء واسعة للبنى التحتية من قواعد جوية جديدة و شبكة دفاع جوي متناسقة وابرمت عددا من العقود لشراء طائرات قدرتها بعض المصادر بين 200- 250 طائرة مختلفة كان العراق ينتظر أستلامها في المرحلة القادمة . وبالنسبة لآيران فقد كانت قد أستلمت أعداد كبيرة من أحدث الطائرات الامريكية المقاتلة والقاذفة المقاتلة وطائرات الهليوكوبتر . غير أن أعلان الثورة الاسلامية في آيران وهروب الشاه اوقف أمدادات الاسلحة الامريكية ، كذلك فأن النظام الجديد في آيران قام بحملات تصفية ضد كبار القادة والضباط ومنهم الطياريين الذي يشك بولائهم للنظام السابق وكل هذا في وضع القوات المسلحة الايرانية بما يشبه الانهيار. ومع هذا فأن القوات الجوية الايرانية كانت قد تلقى طياروها تدريبا عالي المستوى في الولايات المتحدة وبشكل خاص على أساليب القتال الامريكية وخاصة التجربة الامريكية في فيتنام وأمتلكت هذه القوات معدات مساندة متقدمة ومتطورة قياسا الى ما كانت تمتلكه القوة الجوية العراقية .



أولا"-القوات الجوية الآيرانية


- طائرات تفوق جوي متقدمة

76 طائرة من آصل 80 طائرة F-14A Tomcat كان الشاه قد تعاقد عليها مع 270 مقذوف جو- جو Air to Air بعيد المدى من نوع Phoenix . تواجد الطائرات في قاعدة خاتمي / شيراز . وعلى الرغم من التقارير الغربية التي تحدثت عن محودية عدد الطائرات الصالحة للطيران عشية الحرب العراقية الايرانية نتيجة لتوقف الولايات المتحدة عن أمداد آيران بقطع الغيار اللازمة لها الى ان هذه الطائرات كانت عاملة بنسبة عالية وهذا ما أثبت خلال الحرب .

- طائرات قاذفة مقاتلة

209 طائرة فانتوم Phantom II تضم 177 طائرة من طراز F-4E ، و 32 طائرة من طراز F-4D . وهذه الطائرات منظمة في عشرة أسراب في قواعد في تبريز وشيراز وطهران .

- طائرات مقاتلة

141 طائرة مقاتلة من نوع F-5E Tiger II في قاعدتي بوشهر وتبريز في 8 أسراب .

- طائرات أستطلاع هجومية

16 طائرة من نوع RF-4C
28 طائرة مقاتلة للتدريب المتقدم نوع F-5F

- طائرات النقل

64 طائرة نقل من نوع C-130 Hercules ، منها 15 طائرة من طراز C-130E ، و 49 طائرة من طراز C-130H

24 طائرة نقل متوسطة من نوع F-27 منها ثلاثة طائرات نقل كبار الشخصيات VIP

- طائرات الهليوكوبتر

202 طائرة مضادة للدروع من نوع AH-1J Cobra مسلحة بمقذوفات موجهة مضادة للدروع من نوع Tow

40 طائرة نقل نقيلة من نوع CH-47C Chinook

287 طائرة نقل متوسطة من نوع Bell -214A

- طيران البحرية الايرانية

6 طائرات دورية بعيدة المدى من نوع P-3F Orion

20 هليوكوبتر بحرية من نوع SH-3D Sea king


علما أن هناك أعداد آخرى من طائرات النقل والاسناد والهليوكوبتر لم يجري ذكرها هنا لضيق المجال.

السبت، 27 يونيو 2009

العراق يتعاقد على شراء الميراج F1EQ





The Iraqi Air Force History



Iraqi Air Force - Irq. A F






العراق يتعاقد على شراء طائرات الميراج
Mirage F 1EQ



قبيل نهاية عام 1979 نجحت المفاوضات العراقية - الفرنسية الى التوصل الى عقد صفقة يشتري بموجبها العراق 32 طائرة نوع Mirage F 1EQ و 4 طائرات مزدوجة المقعد Mirage F 1BQ .على أن يتم تسليم الطائرات مطلع عام 1981 . وقد عاد العراق فأوصى على شراء المزيد من طائرات الميراج مع مطلع العام 1980 حيث أوصى على شراء 32 طائرة آخرى F1EQ .
Iraqi Air Force Mirage F.1EQ


الجمعة، 26 يونيو 2009

القوة الجوية تمتلك طائرات الهند Mi-25 Hind



The Iraqi Air Force History


Iraqi Air Force - Irq. A F





القوة الجوية تمتلك طائرات الهند Mi-25 Hind


في بداية عام 1980 تمكن العراق من الحصول والتعاقد على شراء طائرات هليوكوبتر مضادة للدروع
سوفياتية الصنع من نوع Mi-25 Hind D والتي وصلت الدفعة الاولى منها خلال العام وقد كان ما لدى العراق مع بداية الحرب العراقية الايرانية نحو من 25 طائرة كانت منظمة في سرب تابع للقوة الجوية العراقية مع بداية الحرب . وقد أشتركت هذه الطائرات ضمن فعاليات القوة الجوية العراقية في خلال الحرب وحتى أنشاء طيران الجيش . حيث تم تحويل كافة طائرات الهليوكوبتر الى طيران الجيش وظلت تعمل أثناء الحرب في كافة قواطع العمليات وحتى أنتهاء الحرب وأبلت بلاءا" حسنا.






















































الثلاثاء، 23 يونيو 2009

القوة الجوية العراقية تتعاقد على طائرات تدريب




The Iraqi Air Force History



Iraqi Air Force - Irq. A F




القوة الجوية العراقية تتعاقد على شراء 48 طائرة


تدريب نوع Bravo


بهدف تعزيز كلية القوة الجوية العراقية بالطائرات الحديثة واللازمة لتدريب الاعداد المتزايدة من الطيارين تعاقدت القوة الجوية العراقية مع أحدى الشركات السويسرية على شراء 48 طائرة تدريب خفيفة ثنائية المقعد من نوع FFA AS 202A Bravo . وقد تم أستلام الطائرات خلال عام 1979 .








مفاجأة العرض العسكري في عام 1977




The Iraqi Air Force History




 
Iraqi Air Force - Irq. A F



مفاجأة العرض العسكري في الذكرى ال 51 لتأسيس
الجيش العراقي
في 6 / كانون الثاني - يناير / 1977 وبمناسبة الذكرى ال 51 لتأسيس الجيش العراقي جرى في بغداد عرض عسكري أشتركت فيه كافة صنوف القوات المسلحة العراقية وعرضت فيه مختلف أنواع الاسلحة والمعدات التي يمتلكها الجيش العراقي الغربية والشرقية وقتها وقد ظهرت لاول مرة منظومات سام - 6 للدفاع الجوي و كان من أبرز مفاجأته ظهور طائرة Tu-22 تابعة للقوة الجوية العراقية في سماء العرض .









الاثنين، 22 يونيو 2009

اليوشن -76 تدخل الخدمة في القوة الجوية العراقية




The Iraqi Air Force History



Iraqi Air Force - Irq. A F


اليوشن-76 تدخل الخدمة في القوة الجوية العراقية
 

حصلت القوة الجوية العراقية في عام 1977 على الدفعة الاولى من 6 طائرات نقل نفاثة حديثة من نوع اليوشن Ilushin Il-76K ويعتبر العراق أول بلد خارج حلف وارشو السابق يحصل على هذا النوع من طائرات النقل المتطورة والتي أصبحت العمود الفقري للنقل الجوي في الجيش العراقي عموما . وقد عاد العراق فأوصى على أعداد أخرى من هذه الطائرات في أوقات لاحقة حتى بلغ مجموع الطائرات نحو من 20 طائرة . وغالبا ماكانت هذه الطائرات مطلية بألوان الخطوط الجوية العراقية ولديها رقم تسجيل مدني . وهذا تقليد سارت عليه الكثير من القوى الجوية العربية فيما يخص طائرات النقل التابعة لقواتها الجوية وذلك لاخفاء الطابع العسكري لرحلاتها في الخارج . وقد أستخدمت هذه الطائرات للنقل العسكري حيث قامت برحلات مكوكية بين العراق وعدد من الدول الخارجية لنقل الاعتدة والاسلحة والمستلزمات العسكرية الضرورية في أثناء الحرب العراقية الايرانية . كذلك أستخدمت بعضها كطائرات صهريج لتزويد الطائرات بالوقود وهي في الجو وكذلك كطائرات أنذار جوي رادارية مثل طائرة بغداد وعدنان واحد /أثنان . هذا بالاضافة الى أستخدامها للنقل المدني العام في خلال مواسم الحج وغيرها وكذلك أثناء نقل مشجعي المنتخب العراقي لكرة القدم وغيره من الفرق في أثناء البطولات الاقليمية والدولية .






















الأحد، 21 يونيو 2009

السوخوي -22 في الخدمة في القوة الجوية العراقية





The Iraqi Air Force History




Iraqi Air Force - Irq. A F





السوخوي -22 في الخدمة في القوة الجوية العراقية


في خلال هذه الفترة أيضا تلقت القوة الجوية العراقية المزيد من طائرات السوخوي المعدلة Su-20M3 في البداية مما أمكنها من تسليح سربين من هذه الطائرات ولاحقا النموذج Su- 22M4. وكانت هذه الطائرات العمود الفقري لقوة الطائرات الهجومية للقوة الجوية العراقية وبشكل خاص خلال فترة الحرب العراقية - الايرانية ، حيث ساهمت بالجهد الاكبر من الطلعات الجوية القاصفة المقاتلة . ويعتقد أن مجموع ما حصل العراق من هذه الطائرات يصل الى 80 طائرة . وقد ظلت بالخدمة ولغاية الاحتلال في عام 2003.

























السبت، 20 يونيو 2009

الميغ - 21 المحدثة للدفاع عن بغداد



The Iraqi Air Force History


Iraqi Air Force - Irq. A F


الميغ - 21 المحدثة للدفاع عن بغداد

أستمرالعراق بتلقي المزيد من طائرات الميغ MiG-21 بنسخها المحدثة مثل MiG-21MF و وصولا الى الطراز الاحدث MiG-21bis والتي جرى تزويد أسراب الميغ بها لتحل محل الطرازات الاقدم . وخاصة السرب ال14 والسرب ال17 الخاصان للدفاع عن بغداد وبلغ ما حصل عليه العراق خلال هذه الفترة نحو 40 طائرة من نوع الميغ-21 المحدثة.

 

















 




الجمعة، 19 يونيو 2009

السرب 29 يتحول الى طائرات MiG-23BN





The Iraqi Air Force History





Iraqi Air Force - Irq. A F



السرب 29 يتحول الى طائرات MiG-23BN

 
كان العراق في الفترة من 1974/ 75 قد حصل على نحو 18 طائرة من طراز ميغ MiG-23BN الهجومية والتي تم تسليمها للسرب ال 29 الذي كان مسلحا بطائرات الهنتر في تحول درامتيكي من السلاح الغربي الى السلاح الشرقي . وقد أثبتت هذه الطائرات قدرة ممتازة كطائرات هجومية مؤتمنة وفي كافة الموجهات التي أستخدمت فيها وبشكل خاص في الحرب العراقية - الايرانية . وقد عاد العراق وأوصى على أعداد أضافية منها في فترات لاحقة.






 







الخميس، 18 يونيو 2009

خطط طموحة لبناء قوة جوية كبيرة



The Iraqi Air Force Nistory

Iraqi Air Force - Irq. A F


 
خطط طموحة لبناء قوة جوية كبيرة

بعد أن أستقرت الامور بين العراق وآيران خلال الفترة التي أعقبت أتفاقية ال 75 وكذلك أنتهاء الحركات العسكرية في شمال العراق . نفذت الحكومة العراقية خطط كبيرة وطموحة لبناء قوة جوية عراقية قوية أشتملت على الحصول على المزيد من الطائرات المقاتلة الحديثة وكذلك طائرات النقل والهليوكوبتر وقد سعت للحصول على هذه الطائرات من مصادر شرقية وكذلك غربية . فقد أستمر تلقي العراق الى الطائرات المقاتلة القاذفة السوفياتية الصنع من أنواع الميغ-21 /23 والسوخوي 20/22 وكذلك بدأت مفاوضات مع الجانب الفرنسي للحصول على طائرات الميراج Mirage F 1 . فيما أستمر تلقي العراق لطائرات الهليوكبتر الفرنسية وخاصة الغازيلا والتي وصل عددها الى نحو من 40 طائرة . ولغرض تعويض طائرات النقل التي مضى عليها زمن طويل في الخدمة سعى العراق للحصول على طائرات بديلة فأجرى مفاوضات للحصول من حيث المبدأ على طائرتين نوع L-100 Hercules النسخة المدنية من طائرات النقل العسكري الامريكية C- 130 . غير أن اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة وخاصة الكونغرس عرقل أبرام الصفقة. وقد عرضت فرنسا في المقابل طائرتها العسكرية C-160 Transal والتي لم تلائم المتطلبات العراقية. وفي الوقت نفسه تضمنت الخطط العراقية بناء عدد من القواعد الجوية الجديدة والكبيرة في شمال ووسط وجنوب العراق وجهزت بمدارج طويلة وملاجىء محصنة للطائرات وغيرها من المستلزمات الضرورية مثل قاعة القيارة / الموصل وقاعدة سعد الجوية / تكريت وقاعدة أبو عبيدة الجراح / الكوت وقاعدة الامام علي / الناصرية . وكل هذا تم مع رفع قدرة الدفاع الجوي العراقي بتزويده بشبكة من أجهزة الانذار والسيطرة البعيدة المدى ونظام أتصالات متطور وقد مازجت بين المعدات الشرقية والغربية الفرنسية خاصة أيضا وكذلك حصلت آمرية الدفاع الجوي على مقذوفات مضادة للطائرات من أنواع سام 2/3/6 للدفاع القطري. كل هذا مع الاهتمام بزيادة أعداد الطيارين الجدد و وارسال المزيد من الطيارين الى الدول الشرقية كافة في دورات تدريبية وكذلك لبقية كوادر القوة الجوية العراقية .


طائرات زلين لكلية القوة الجوية العراقية
 ى

لتغطية الحاجة المتزايدة لتدريب الطيارين  في كلية القوة الجوية وتحديث أسطول طائرات التدريب في الكلية فقد أقتنت القوة الجوية العراقية في عام 1976 طائرات تدريب مكبسية جيكية الصنع من نوع زلين Zlin Z-526F لتحل محل الطائرات المكبسية القديمة من أنواع بيرسفال وياك كطائرة تدريب أساسي لكلية القوة الجوية العراقية .