الاثنين، 16 أبريل، 2012

السرب الخامس


The Iraqi Air Force History


Iraqi Air Force - Irq. AF

السرب الخامس



بريدا Breda Ba-65

يشكل السرب الخامس في القوة الجوية العراقية تأريخا خاصا به وبالقوة الجوية على العموم فهذا السرب سجل في أكثر من مناسبة ريادته وحصوله على الاسبقية في الكثير من المناسبات طوال تاريخه المشرف في القوة الجوية العراقية. فهو أول سرب عراقي يتسلح بطائرات غير بريطانية حديثة و أول سرب يشغل طائرة نفاثة في القوة الجوية العراقية وغيرها.

فقد تأسس السرب الخامس مع وصول 15 طائرة من نوع بريدا Breda Ba-65 ضمن الصفقة الايطالية في 25/9/1938.


طيارو السرب الخامس

وكان مقر السرب في قاعدة معسكر الرشيد / بغداد وكان آمر السرب الرئيس الأول – الرائد- الطيار حفظي عزيز. وهو بذلك أول سرب عراقي يتسلح بطائرات غير بريطانية في محاولة عراقية لتنويع مصادر السلاح وفك ارتباط القوة الجوية العراقية بالمصدر البريطاني الوحيد لتسليح طائراتها منه وكذلك كانت أول طائرات مقاتلة حديثة ذات جناح منفرد في الوقت الذي كانت طائرات القوة الجوية كلها من طائرات ذات الجناحين وكان السرب في البداية يضم كافة الطائرات الايطالية والتي ضمت الطائرات المقاتلة البريدا والقاذفات سافويا Savoia Marchetti SM.79 Sparviero ولغاية 31/5/1939 حيث فصلت القاذفات سافويا لتشكل السرب السادس القاصف. وقد شارك السرب في حركات مايس 1941 ضد القوات البريطانية وقامت طائراته بعدة طلعات ضد القوات البريطانية في الحبانية. ولكن مع هزيمة القوات العراقية في هذه الحرب تم تدمير وإحراق جميع طائرات السرب بهدف بريطاني من تقليص قوة الجيش العراقي وخاصة القوة الجوية وكذلك ربط الجيش العراقي فقط بمصدر تسلح واحد وهو المصدر البريطاني وبذلك تم هيكلة السرب.

ومع تحسن العلاقات العراقية البريطانية في مرحلة الخمسينات من القرن الماضي أعيد تجهيز الجيش العراقي بالأسلحة والتجهيزات العسكرية وبدأ يتلقى معدات أكثر حداثة وتطور وبذلك تلقت القوة الجوية العراقية في عام 1953 الدفعة الاولى من 12 مقاتلة من نوع FB.Mk.52 de Havilland DH - 100 Vampire بالإضافة الى 6 طائرات تدريب منها Vampire T Mk 55 وسلمت الى السرب الخامس وبذلك يسجل السرب الاولوية من خلال تسلحه ودخول أول مقاتلة نفاثة في القوة الجوية العراقية وقضى السرب الفترة اللاحقة بالتدريب بالإضافة الى بدء زجه في العمليات في شمال العراق. وفي عام 1954 ونتيجة لفيضان نهر دجلة وأرتفاع مستوى مياه النهر وتهديده بأغراق مناطق واسعة من بغداد ، قررت قيادة القوة الجوية نقل السرب الخامس وكذلك السرب السابع الذي يتواجدان في قاعدة معسكر الرشيد كقاعدة دائمية لهما أن يتم نقلهما الى مطار بغداد - المثنى -ولكن بأستمرار أرتفاع مستوى المياه وغرق المزيد من المناطق في بغداد تقرر نقل السرب الخامس الى قاعدة الحبانية والتي كانت لازالت في يد القوات البريطانية فيما نقل السرب السابع الى قاعدة الشعيبة - البصرة- حيث عملا السربان من تلك القاعدتين طيلة الفترة اللاحقة وحتى أنتهاء تهديد فيضان نهر دجلة وعودة الامور الى طبييعتها تم أعادة السرب الخامس الى قاعدته.




 ومع دخول طائرات الهنتر F Mk 6 Hawker Hunter الى القوة الجوية العراقية ابتداء منذ عام 1957 والتي سلمت الى السرب السادس فيما جرى مناقلة طائرات السرب من نوع de Havilland DH 112 Venom FB Mk 50 وتسليمها الى السرب الخامس ونقلت طائراته Vampire الى كلية القوة الجوية وفي هذه المرحلة أنهمك السرب في المساهمة في حركات الشمال ومواجهة الحركة الكردية و دعم عمليات الجيش العراقي في المنطقة.



ومع تحول العراق الى المصدر السوفيتي للسلاح بعد ثورة 1958 فقد أعيد تجهيز السرب الخامس في عام 1959 بطائرات سوفيتية بوصول طائرات MiG-17F وهو أول سرب عراقي يحصل على طائرات سوفيتية . وأنخرط السرب وطائراته في الكثير من الاحداث السياسية الداخلية في هذه المرحلة. في نهاية عام 1967 بدأ العراق يتلقى طائرات السوخوي-7 فأعيد تجهيز السرب بهذه الطائرات ويتم مناقلة طائراته الميغ-17 الى السرب الثامن.



ومرة أخرى ينخرط السرب في العمليات العسكرية في شمال العراق ويتواجد السرب في قاعدة الحرية / كركوك وحتى بدء حرب تشرين حيث يتقرر إرسال السرب ضمن أسراب الهجوم الارضي العراقية المتوجهة الى سوريا و ليساهم السرب في حرب تشرين أول / أكتوبر 1973 من الجبهة الشمالية / سوريا ومن قاعدة ( بلي ) الجوية و اعتبارا من 9/10/1973.



 ومع عودة الطائرات العراقية الى الوطن في يوم 23/10/1973 بعد إعلان وقف أطلاق النار على الجبهة السورية كان العراق قد تلقى قبلها الدفعة الاولى من طائرات السوخوي-20 وليعاد تجهيز السرب الخامس بهذه الطائرات ذات الهندسة المتغيرة والأكثر قدرة وهو أيضا أول سرب عراقي يجهز بهذه الطائرات ويستمر السرب في تنفيذ واجباته الروتينية والتدريبية والمشاركة في حركات الشمال لغاية عام 1975. ومع بدأ الحرب العراقية الايرانية يساهم السرب في الطلعات الهجومية ضد الاهداف الايرانية طيلة الحرب و يعاد تجهيز السرب بطائرات سوخوي-22 الافضل.










ليست هناك تعليقات: